كلية سخنين لتأهيل المعلمين تحتفل بتخريج طلاب اللقب الأول والثاني

أقيم في قاعة سميراميس – شفاعمرو حفل تخريج كوكبة من خريجي اللقب الأول والثاني في كلية سخنين لتأهيل المعلمين، وذلك بحضور وزيرة العدل أييليت شاكيد، مسؤولين في وزارة المعارف، رئيس بلدية سخنين السيد مازن غنايم، السيد عبد الله خطيب مدير المعارف العربية وإدارة الكلية. حيث تم تخريج ما يقارب ال 300 طالب للقب الأول والثاني. 

افتتح الاحتفال الدكتورة لينا بولس رئيسة قسم الممتازين في كلية سخنين لتأهيل المعلمين والدكتور ياسر عواد نائب رئيس الكلية حيث رحبوا بالحضور وتمنتوا للخريجين والخريجات التوفيق في مستقبلهن المهني.

القى السيد مازن غنايم في كلمته امام الحضور مهنأ بحصول الطلاب على الألقاب الاكاديمية وأثنى على دور كلية سخنين بإنشاء جيل جديد من المثقفين في الوسط العربي من حاملي شهادات اللقب الأول والثاني.

بروفيسور محمود خليل رئيس الكلية هنأ هو الاخر الطلاب والطالبات بمناسمة تخرجهم ورحب بالحاضرين وأكد على أن الكلية متجهة بالاتجاه الصحيح حول تحويل الكلية لكلية اكاديمية تعطي القابًا أكاديمية جديدة وتحويلها الى جامعة لتكون الجامعة الأولى في الوسط العربي.

بعده تحدث السيد نوح جرينفيلد مدير شعبة تأهيل المعلمين في وزارة المعارف مهنئًا الخريجين وأشاد بكلمته الى دور كلية سخنين في تأهيل المعلمين من الوسط العربي واكد ان مستوى المحاضرين في كلية سخنين يعتبر من اعلى المستويات في الكليات وانه فخور بالكلية والقائمين عليها حيث يرافق الكلية أكثر من 18 سنة متتالية وله الفخر بأن هذه الكلية تعتبر من الكليات الرائدة في البلاد.

الوزيرة اييلت شاكيد، وزيرة العدل اشارت الى دور الكلية في تخريج طلاب ممتازين وهذا بفضل المعلمين الاكفاء والإدارة السليمة، حيث تعتبر كلية سخنين من أرقى الكليات في البلاد وأشارت الوزيرة شاكيد في كلمتها انها فخورة بان تكون اليوم في كلية سخنين وتلتقي مع نخبة من الخريجين والخريجات للقبين الأول والثاني.

وأكدت الوزيرة شاكيد انها ستعمل قدر المستطاع على دمج المواطنين العرب في وظائف، وأنها فخورة بانها ترى اليوم هذا الكم الهائل من الخريجين وخاصة الخريجات.

الخريجتين نوارة صالح وحنين شاهين شكروا الكلية وادارتها على ما يقدموه لطلاب الكلية والطلاب من الوسط العربي وذكروا ان الكلية لها الباع الطويل في مسيرة التربية والتعليم في الوسط العربي وانهم فخورون بأنهم خريجو هذه الكلية الجديرة بان تكون الجامعة العربية في الوسط العربي.






























































































































































































































































































































































































































































 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )