دراسة جديدة: لا أحد يسكن خارج كوكبنا

هدمت دراسة حديثة نظرية تشبث بها علماء الفضاء لعقود، تعتقد بوجود كائنات تعيش بعيدًا عن كوكب الأرض، وتأمل في إمكانية التواصل معهم يومًا.
ورغم شواهد اعتقد علماء أنها أدلة على وجود كائنات تعيش في الفضاء أو على أجرام سماوية سحيقة، فإنه لم يثبت أبدا أن أحدًا يسكن الفضاء، مما يعد ضربة لأنصار أحد أقدم "الأحلام الفضائية".
وأجابت الدراسة التي أجريت في جامعة أوكسفورد البريطانية، على سؤال لطالما شغل تفكير البشر: هل توجد كائنات فضائية؟ وكانت الإجابة الصادمة: لا.
وقدر الباحثون أن الإنسان يعيش بمفرده في هذا الكون بنسبة 85 بالمئة، وحتى في حال وجود كائنات فضائية، فإنها ستكون بعيدة لدرجة يستحيل معها اكتشافها أو التواصل معها.
 


تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )