جريمة قتل بشعة ضحيتها طفل سوري بتركيا

قالت وكالات تركية: إن مواطناً أفغانياً مقيماً في مدينة اسطنبول ويدعى أسد خان، أقدم على قتل طفل سوري يبلغ من العمر (8 سنوات)، ثم وضعه داخل كيس وألقاه في حاوية قمامة.
ووفقاً لصحيفة (زمان) التركية، فقد أكدت أن أسرة الطفل السوري، ريد عشرم (8 أعوام)، لم تعلم مصيره، منذ مغادرته المنزل في يوم الأربعاء الماضي بمنطقة سلطان غازي.
وأعلنت الشرطة التي بدأت تحقيقات بشأن الواقعة أن الجار الأفغاني للأسرة السورية، أسد خان، قام بقتل الطفل عشرم وإلقائه في حاوية القمامة، مشيرة إلى أن الجاني اعترف بما اقترفه أثناء استجوابه في مخفر الشرطة.
 

 
من جانبه، أفاد أحد جيران الأسرة السورية، أنهم يبحثون عن الطفل منذ يوم الأربعاء الماضي، بينما كان المتهم يتحدث مع أفراد الأسرة السورية باستمرار ويقضى الوقت معهم، كما علم أن هذه الأسرة تتألف من أربعة أطفال، وأن ريد كان من المقرر التحاقه بالمدرسة هذا العام.
هذا، ولم تبين الشرطة سبب قيام المواطن الأفغاني بقتل الطفل السوري.
وفي هذا السياق، التقطت كاميرات المراقبة لقطات تظهر المتهم وهو يسير بجوار الطفل في أحد الأزقة القريبة من منزل الطفل، وثم استعارة المتهم لعربة يدوية من أحد ورش تصليح السيارات ثم إعادتها في وقت لاحق.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )