23/04/2014

 

2014-04-23 10:20:00      مجد الكروم/ اهالي الحي الشرقي يوزعون الكنافة بتعبيد شارع الحي الرئيسي      2014-04-23 00:30:08      أردوغان: عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ المليون ولن نغلق الباب في وجههم      2014-04-23 09:00:16      الجمعة: أمسية تضامنية مع الأسرى في ساحة مجلس كفرمندا      2014-04-21 12:47:17      دراسة: عدد أفراد الأسرة يؤثر سلباً على دراسة الأطفال      2014-04-21 12:31:41      غد الثلاثاء / مكتبة مجد الكروم العامة تدعوكم للقاء الشهر مع البروفيسور فيصل عزايزة      2014-04-20 22:30:00      لبنان يلبس حلة العيد.. وسط أجواء أمنية متوترة      2014-04-20 19:49:46      الاسد يتفقد معلولا ويتمنى فصحا مباركا للسوريين      2014-04-20 19:13:02      اعتداءات واعتقالات وابعادات بحق المصلين في الاقصى      2014-04-20 14:00:00      مجد الكروم / بهمة الشباب.. تبليط مسجد النور الجديد وافتتاحه في بداية شهر رمضان       2014-04-20 20:00:14      اصابة الشيخ بلال منصور من مجد الكروم برصاص مطاطي في ظهره في الاقصى     

اخر الاخبار :

سورية: مقتل أكثر من 80 عنصرا من قوات الأمن في اشتباكات بين الجيش الحر والنظامي
عالميات

  <<  الصفحة الرئيسية

 

             

سورية: مقتل أكثر من 80 عنصرا من قوات الأمن في اشتباكات بين الجيش الحر والنظامي

 

   موقع مجدنا   /   2012-03-19 13:43:53  / 

قال ناشطون سوريون إن أكثر من 80 عنصرا من قوات الأمن قتلوا وجرح نحو 200 آخرين في اشتباكات بين الجيش الحر من جهة والجيش النظامي وقوات الأمن السورية من جهة أخرى بحي المزة وسط العاصمة دمشق. ويأتي هذا في الوقت الذي تبادلت السلطات والمعارضة الاتهامات بالمسؤولية عن انفجار حلب الذي أسفر عن مقتل 3 وإصابة العشرات. وقال سكان إنهم " سمعوا إطلاق نار كثيف من مدافع آلية وانفجارات طوال ساعات ليل الاثنين يعتقد أنها ناتجة عن انفجار قنابل يدوية في حي المزة". وذكرت احدى القنوات الفضائية الاثنين أن نائب قائد الجيش السوري الحر على الحدود التركية السورية العقيد مالك الكردي قال في وقت سابق إن كتائب الجيش الحر دمرت دبابتين تابعتين لقوات النظام .


 وتأتي الاشتباكات في أعقاب مقتل 3 أشخاص بينهم سيدة وإصابة العشرات جراء انفجار في مدينة حلب شمالي البلاد ، وذكرت وسائل الاعلام السورية أن الانفجار الذي نتج عن سيارة مفخخة ادى الى اصابة 30 شخصا. واضافت وسائل الاعلام المقربة من السلطات أن مثل هذه التفجيرات تهدف الى تقويض الجهود الرامية الى التوصل الى حل سلمي للازمة التي تعصف بالبلاد. واظهر التلفزيون الرسمي مظاهر الدمار التي لحقت بمبنى سكني وسيارت خاصة بينما قال المرصد السوري لحقوق الانسان في وقت مبكر إن الانفجار استهدف مكاتب للامن السياسي بالمدينة وخلف 3 قتلى واكثر من 25 مصابا. وقال أحد النشطاء إن 15 سيارة اسعاف وسيارة أمن على الاقل هرعت الى المنطقة بعد الانفجار. وكان 27 شخصا قتلوا وأصيب 140 آخرون في انفجار سيارتين محملتين بالمتفجرات قرب مقار امنية في العاصمة دمشق حسبما قالت وزارة الداخلية السورية التي اتهمت" ارهابيين" بتنفيذ هذه الهجمات. وبينما لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم ، اتهمت المعارضة السورية النظام بالقيام بهذه التفجيرات لترويع الانتفاضة الشعبية. وحمل سمير نشار عضو المجلس الوطني السوري النظام مسؤولية هذه التفجيرات التي وقعت في دمشق وحلب ، واعتبر انها ترمي الى "ترويع" الحركة الاحتجاجية بالبلاد. وتأتي التفجيرات الاخيرة متزامنة مع الذكرى السنوية الاولى لاندلاع الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الاسد والتي تقول الامم المتحدة انها اسفرت عن وقوع اكثر من 8 الاف قتيل.

 


دارت البارحة وصباح اليوم الإثنين اشتباكات عنيفة بين الأمن السوري والجيش الحر في المزة، أحد أشد أحياء العاصمة السورية تحصينا، في وقت اتهمت فيه المعارضة النظام بتدبير تفجيرات ضربت دمشق وحلب وسقط فيها عشرات القتلى، وتحدثت لجان التنسيق المحلية عن 67 شخصا على الأقل سقطوا أمس في عموم سوريا. وقال شهود عيان إن اشتباكات دارت طيلة الليل في المزة، حيث سمع دوي انفجارات ناتجة عن استعمال المدافع الرشاشة والقذائف الصاروخية، في تطور نوعي للصدامات بين الأمن السوري والجيش الحر. وقالت إحدى الساكنات للوكالة إن الأمن أغلق العديد من الطرق الجانبية وقطع الإنارة العامة في حي المزة.
وقال ناشطون إن خمسة انفجارات وقعت في الحي وعلى الأخص المزة جبل التي انتشرت فيها العشرات من سيارات الأمن والشبيحة. وزاد الانتشار الأمني في حي المزة منذ أن خرج فيه الشهر الماضي آلاف المحتجين على نظام بشار الأسد، في تطور نادر في العاصمة السورية، التي اقتصرت الاحتجاجات الكبيرة على ريفها. والمزة منطقة شديدة التحصين تحتضن العديد من السفارات والمقرات الأمنية ومساكن بعض كبار المسؤولين. وجاءت اشتباكات المزة في وقت اتهمت فيه المعارضة النظام بتدبير تفجيرات وقعت السبت والأحد قرب مقرات أمنية في دمشق وحلب وسقط فيها نحو 30 قتيلا وعشرات الجرحى. وقال المجلس الوطني السوري إن النظام يريد ترويع سكان هاتين المدينتين بعد أن تصاعدت فيهما الاحتجاجات

 
 

 

التعليقات
 
 الاسم الشخصي *  
  المنطقة / البلدة  

  التعليق

 

 

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع مجدنا  2011 - 2012
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط)

من نحن | ارسل لنا خبر | إتصل بنا